منتديات الخير للتواصل

منتديات الخير للتواصل

منتديات الخير للتواصل والمواضيع الهادفة
 
الرئيسيةبسم اللهاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نداء استغاثة من اخ من الجزائر
السبت ديسمبر 10, 2011 9:39 am من طرف dirah3

» منع الخيانة الزوجية قبل ان تبدأ
الجمعة أغسطس 19, 2011 7:30 am من طرف فارس الاسلام

» اقرءوا هذا الدعاء...
الجمعة أغسطس 19, 2011 7:25 am من طرف فارس الاسلام

» هارون الرشيد
الجمعة أغسطس 19, 2011 7:21 am من طرف فارس الاسلام

» نزار قباني
الجمعة أغسطس 19, 2011 7:03 am من طرف فارس الاسلام

» فضل سجدة الشكر
الثلاثاء يونيو 21, 2011 4:31 pm من طرف 

» هجرة الأدمغة
الجمعة أبريل 01, 2011 9:31 am من طرف 

» آدولف هتلر
الجمعة أبريل 01, 2011 8:14 am من طرف 

» التوتر و رائحة الجسم الكريهة
الإثنين مارس 07, 2011 4:28 am من طرف 

»  ظاهرة الصواعق
الثلاثاء مارس 01, 2011 4:57 am من طرف 

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
عدد الزوار
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ السبت مايو 29, 2010 3:19 am

شاطر | 
 

 البندقية.......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 31/12/1969

مُساهمةموضوع: البندقية.......   الأحد يناير 16, 2011 9:34 am




البندقية Venice (بالإيطالية Venezia) مدينة ومرفأ رئيسي في شمال شرقي إيطاليا، وحاضرة إقليم فينيتو Veneto، تقع على الخليج المنسوب إليها عند الطرف الشمالي الغربي من البحر الأدرياتي عند تقاطع خط العرض 45 درجة و26 دقيقة شمالاً وخط الطول 12 درجة و20 دقيقة شرقاً، وعلى مسافة 250كم إلى الشرق من مدينة ميلانو.

تعد البندقية في أشهر مدن العالم وأكثرها خروجاً عن المألوف لوجودها في موقع طبيعي، يندر أن تنعم به مدينة أخرى، فهي قائمة على 118 جزيرة صغيرة، تبعد عن البر الرئيسي أربعة كيلومترات، ولا يتجاوز ارتفاعها عن سطح الماء سوى متر واحد أو بعض المتر وسط أهوار lagoons (بحيرات ساحلية ضحلة المياه) أغرق فيها سكان البندقية الأولون من صيادي السمك جذوع أشجار ضخمة لتكون أساسات مساكن بدائية لهم، ويحجب المدينة عن البحر العميق لسان رملي من اليابسة بطول سبعة كيلومترات، تخترقه مضائق صغيرة، من بينها مضيقان يصلحان لمرور السفن الكبيرة. ويقوم على هذا اللسان منتجع الليدو Lido الشهير بحماماته وشواطئه الرملية.

تشتمل كومونة commune البندقية، وهي وحدتها الإدارية، إضافة إلى مجموعة الجزر التي قامت عليها الأجزاء الرئيسية من المدينة، وأكبرها جزيرة ريالتو، على منطقة مرفأ مارغيرة Marghera Porto الصناعية، ومنطقة ميستري Mestre السكنية، الموجودتين على البر الرئيسي. وتتصل البندقية بالبر بجسر للسكة الحديدية وللسيارات بطول أربعة كيلومترات فوق 228 قنطرة، ينتهي عند مبتدأ القناة الكبرى على جزيرة ريالتو، لأن شوارع المدينة لا تتسع لحركة وسائل النقل البرية. ويخدم المدينة كذلك مطار دولي على البر الرئيسي وآخر في منتجع الليدو، ومحطة بحرية لسفن الركاب. وقد بلغ عدد سكان المدينة عام 1999 نحو 340000 نسمة، هاجر قسم كبير منهم إلى البر الرئيسي، بسبب سوء الأحوال البيئية التي تهددها.

يفصل جزيرات المدينة بعضها عن بعض 116 قناة، ولا يزيد عرض أكثرها على 4 - 5م، وأكبر تلك القنوات والشريان الرئيسي في المدينة هي «القناة الكبرى» التي يزيد طولها على ثلاثة كيلومترات، ويراوح عرضها بين 50 و110 أمتار، مخترقة المدينة من شماليها الغربي إلى الهور المفتـوح على البحر في الجنوب الشرقي، وتتفرع عنها شبكة معقدة من قنوات أصغر منها يبلغ طولها مجتمعة نحو خمسين كيلومتراً ويقطعها نحو أربعمئة جسر، وعلى كل جزيرة من الجزر الصغيرة التي تقوم عليها المدينة متاهة من الشوارع الضيقة والمجـازات تسمح بالتنقل سيراً على الأقدام، ويتسع بعضها ليؤلف ساحات مكشوفة.

أما وسائل النقل الأساسية في البندقية فهي القوارب البخارية والزوارق الصغيرة ذوات المحركات والغندولات gondolas (زوارق مسطحة القاع مرتفعة الجؤجؤ تعد معلماً من معالم البندقية)، ولكل منزل في البندقية تقريباً مرسى للزوارق. أما النقل العام فتوفره حافلات الركاب المائية الكبيرة ومواعين نقل الحمولات التي تسير بالمُرادى (خشبات طوال تدفع بها السفن).

تنعت البندقية باسم «ملكة البحر الأدرياتي» وتعد في أجمل مدن العالم، وقد ساعد الفن المعماري الرفيع المستوى والكنوز الفنية التي تضمها البندقية في منحها مكانة سياحية مهمة. ومركز النشاط فيها ساحة القديس مرقص (سان ماركو) Piazza San Marco التي تقع في الجهة الجنوبية من المدينة عند فوهة قناة تحمل الاسم نفسه، ويحيط بالساحة من جهاتها الثلاث رواق مقنطر تعلوه قصور حكومية، وفي الجهة الشرقية من الساحة تنتصب كاتدرائية القديس مرقص التي تعد من أشهر كنائس الروم الكاثوليك في العالم، وكانت تضم رفـات القديس المذكور حامي المدينة، وهي مشيدة وفق الطـراز البيزنطي، وتعلوها خمس قباب شرقية، وفي الزاوية الجنوبية الشرقية من الساحة قبالة الكاتدرائية، ينتصب برج الناقوس Campanile (ارتفاعه 98م) وبالقرب منه مقصورة القديس مرقص Logetta التي شيدت عام 1537، وهي برج ساعة يعلوه تمثالان من البرونز لرجلين بلباس عربي، يقرعان ناقوس الساعة، وبالقرب من الساحة قصر الدوق ومنطقة الأسواق Merceria.

تنتصب على جانبي القناة الكبرى مبان دينية ومدنية رائعة، من بينها نحو مئتي قصر مختلف الطراز من المرمر، شيدت على الطراز القوطي وعصر النهضة والباروك في ذروة ازدهار جمهورية البندقية، ومن أشهرها قصر «كا دي أورو» (1422-1440)، وكنيسة سانتا ماريا دي ميراكولي (1481-1489)، وقصر بيزارو (من عصر الباروك) الذي يضم متحف الفنون الشرقية وصالة الفن الحديث، والفندق التركي من القرن الثالث عشر ويضم المتحف المدني. وفي القسم الشرقي من البندقية تقع دار الصناعة Arsenale التي كانت في حينها مقر قيادة البحرية البندقية، وتضم اليوم متحف البحرية التاريخي وحوضاً جافاً لصناعة السفن.

البندقية مدينة سياحية من الدرجة الأولى تنظم فيها مهرجانات فنية كثيرة، وتضم ثروة كبيرة من الآثار والتحف الفنية، ويقام فيها كل سنتين منذ عام 1895، المعرض الدولي للفن الحديث، ومهرجان السينما الدولي السنوي، وكرنفال البندقية (في شهر أيلول)، وسباق الزوارق التاريخي، ويقام المهرجان السنوي الدولي للموسيقا المعاصرة. وفي البندقية كثير من المتاحف والمسارح ودار للأوبرا والمعاهد الاختصاصية والمراكز الثقافية، ومراكز البحوث، وأكاديمية للفنون الجميلة، أما جامعة البندقية فقد تأسست سنة 1868.

الاقتصاد: البندقية ميناء تجاري وحربي ضخم وعقدة مواصلات جوية. وهي تحتل المرتبة الرابعة بين الموانئ الإيطالية في حجم الشحن الدولي. والصناعة فيها متطورة ونشطة، وفي مقدمتها صناعة السفن وإصلاحها وصناعة الورق والمواد الغذائية والنسيج والأجهزة الكهربائية، وتشتهر بصناعة الزجاج النقي (مورانو) والتطريز والمخرمات (بورانو). وتتركز الصناعة الثقيلة على البر الرئيسي في مناطق «مارغيرا» و«فوزينا» و«ميستري» وخاصة صناعة الألمنيوم والزنك ومنتجات النفط والأسمدة الكيمياوية وصناعة السيارات وورشات السكك الحديدية. وأهم صادراتها المطرزات والمخرمات والسجاد والخشب المحفور والمجوهرات والزجاج المزخرف، والسياحة مصدر أساسي للدخل وخاصة في مواعيد المهرجانات التي تقام فيها ولاسيما في فصل الصيف.

التاريخ: يعود ظهور أول المستوطنات البشرية على الجزر التي تشغلها مدينة البندقية اليوم إلى القرن الخامس قبل الميلاد، وكانت تضم أكواخاً لصيادي السمك والعاملين في استخراج الملح. وفي القرنين الخامس والسادس الميلاديين لجأ إلى تلك الجزر بعض سكان المدن الرومانية المتحضرة فراراً من هجمات الهون واللومبارديين البرابرة. وأقاموا لأنفسهم منذ بداية القرن السابع مجتمعاً منعزلاً يضم اثني عشر حياً بحرياً نواتها «الريالتو»، (وتعني الضفة المرتفعة من الشاطئ)، أطلق عليها اسم البندقية، وكانت البندقية تتمتع باستقلال شبه تام مع أنها كانت تتبع اسمياً للحكم البيزنطي في القسطنطينية، وكان يدير شؤونها بدءاً من عام 679 حكومة محلية (جمهورية) تتألف من مجلس أعيان magistrati على رأسه دوق منتخب. ومنذ القرن العاشر امتد نفوذها السياسي والاقتصادي إلى أقاليم شاسعة، حتى زاحمت صقلية وجنوة وبيزة، وزادت الحروب الصليبية في قوتها وثرائها، وكانت ميناء الركوب الرئيسي لغزو الشرق، وساعدها ذلك على بسط سيطرتها على جزر البحر الأدرياتي وبعض شواطئه، حتى صارت من أعظم الدول البحرية في زمانها. وفي عام 1204 قاد دوق البندقية ليوناردو دندولو Leonardo Dandollo الحملة الصـليبية الرابعة التي استولت على القسطنطينية، وأقامت مملكة اللاتين فيها، كما استولت على جزيرة كريت وكثير من جزر الأرخبيل اليوناني. وتمكنت البندقية سنة 1380 من هزيمة جنوة، خصمها الرئيسي، وضمت إليها مناطق من البر الإيطالي. وفي سنة 1508 اتفقت الدول الأوربية الكبرى على إقامة حلف بينها عرف باسم «عصبة كامبراي» League of Cambrai أعلن حربا مقدسة على البندقية للحد من توسعها، وفقدت الجمهورية منذ ذلك الحين كثيرا من ممتلكاتها ولم يبق تحت حكمها سوى إقليم فينيتو في البر الإيطالي، وكان اكتشاف البرتغاليين طريقهم البحري إلى الهند بالدوران حول إفريقية سنة 1498 بداية نهاية «امبراطورية» البندقية، إضافة إلى الحروب المنهكة التي خاضتها مع السلطنة العثمانية في القرن السادس عشر، وأنهى نابليون بونابرت الوجود الرسمي للجمهورية حين استولى عليها سنة 1797 وأحرق الكتاب الذهبي وألغى منصب الدوق. ثم قسمت أراضي البندقية بين النمسة وفرنسة بعد معاهدة كامبو فورميو.

وفي سنة 1805 صارت البندقية جزءاً من مملكة إيطالية في ظل أسرة بونابرت، وألحقت بالنمسة بعد هزيمة نابليون (1815)، وعادت جمهورية بعد ثورة 1848، ولكنها لم تلبث طويلاً، وبعد هزيمة النمسة أمام بروسية سنة 1866 صوت سكان البندقية إلى جانب الانضمام إلى مملكة إيطالية.

لحقت بالبندقية في الحرب العالمية الأولى أضرار كثيرة، وتعرضت للقصف الجوي في الحرب العالمية الثانية، ولكن الأضرار كانت طفيفة إلا ما لحق بمرفأ مارغيرة. وفي الوقت الحاضر تعاني البندقية مشكلات كبيرة، فهي تغوص تدريجياً في مياهها الضحلة بسبب ضخ المياه الجوفية وتتعرض لفيضانات خطيرة لعل أعظمها فيضان عام 1966، كما أن تلوث الماء والهواء يعرض ثرواتها الفنية والمعمارية للتلف، وقد تداعت الحكومة الإيطالية والمنظمات الثقافية الدولية لإنقاذ المدينة، وخصصت لها ميزانيات ضخمة بدأت نتائجها بالظهور منذ أواسط سبعينات القرن العشرين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البندقية.......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الخير للتواصل :: أقسام الترفيه :: السياحة والسفر-
انتقل الى: