منتديات الخير للتواصل

منتديات الخير للتواصل

منتديات الخير للتواصل والمواضيع الهادفة
 
الرئيسيةبسم اللهاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نداء استغاثة من اخ من الجزائر
السبت ديسمبر 10, 2011 9:39 am من طرف dirah3

» منع الخيانة الزوجية قبل ان تبدأ
الجمعة أغسطس 19, 2011 7:30 am من طرف فارس الاسلام

» اقرءوا هذا الدعاء...
الجمعة أغسطس 19, 2011 7:25 am من طرف فارس الاسلام

» هارون الرشيد
الجمعة أغسطس 19, 2011 7:21 am من طرف فارس الاسلام

» نزار قباني
الجمعة أغسطس 19, 2011 7:03 am من طرف فارس الاسلام

» فضل سجدة الشكر
الثلاثاء يونيو 21, 2011 4:31 pm من طرف 

» هجرة الأدمغة
الجمعة أبريل 01, 2011 9:31 am من طرف 

» آدولف هتلر
الجمعة أبريل 01, 2011 8:14 am من طرف 

» التوتر و رائحة الجسم الكريهة
الإثنين مارس 07, 2011 4:28 am من طرف 

»  ظاهرة الصواعق
الثلاثاء مارس 01, 2011 4:57 am من طرف 

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
عدد الزوار
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ السبت مايو 29, 2010 3:19 am

شاطر | 
 

 بنزرت......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 31/12/1969

مُساهمةموضوع: بنزرت......   الأحد يناير 16, 2011 9:41 am


مدينة بنزرت أو بيزرت Bizert ميناء على ساحل البحر المتوسط، في أقصى شمالي الجمهورية التونسية، عند تلاقي دائرة عرض 37 درجة و10 دقائق شمالاً وخط الطول 9 درجات و6 دقائق شرقاً، وقد منحها موقعها الجغرافي وسهولة اتصالها مع ظهيرها أهمية كبرى، فهي تعد المركز الجغرافي الأول للمنطقة البحيرية لشمال التل الشمالي التونسي، وظهر ذلك في تطورها من بلدة متواضعة إلى مدينة وميناء مهمين، وتصنَّف بعد تونس العاصمة وصفاقس.

تؤلف مدينة بنزرت مع ظهيرها المجاور، إقليماً جغرافياً متكاملاً، يضم سهولاً بحيرية تتناثر فوقها تلال قليلة الارتفاع، تقوم عليها قرى يعود تاريخها إلى ثلاثة قرون تقريباً، وعلى بحيرات كبحيرتي قرعة إشقل وبنزرت، وعلى رصيف قاري ضحل ملائم للصيد البحري. وقد حباها موقعها مناخاً يتصف بشتاءٍ معتدل وصيف حار، ويبلغ المتوسط السنوي للحرارة فيها 18.1درجة مئوية، والمعدل السنوي للأمطار 636مم، وتساعد رطوبة الجو (73٪)، والمياه الجوفية المتوافرة في السهول التي تحيط بها، على قيام زراعات متنوعة وفيرة.

لا تعرف بالضبط نشأة مدينة بنزرت، ويشير موقعها إلى أنها كانت تقوم على جزيرة صغيرة بين أذرع قناة صغيرة، اجتذبت أوائل التجار الفينيقيين، وبعد الفتح الإسلامي كانت بنزرت القديمة تشغل خاصرة تل الكدية الشرقية، ثم امتدت المدينة الحديثة فوق سطح القناة بعد ردمها. ومع أن الجغرافيين العرب (البكري وابن حوقل والمقدسي) أثنوا على موقعها البديع، فإن مدينة بنزرت كانت في الماضي بلدة صغيرة مرت بمراحل تبعاً لوظيفتها إلى أن غدت مركزاً عمرانياً حضرياً، قطنها قرابة ألف أسرة في القرن الخامس عشر. واستمر وضعها في القرنين التاليين من غير تغيير يذكر، وبقي عدد سكانها محدوداً، ولم تكن على قدر كبير من النشاط حتى القرن التاسع عشر إذ قدِّر عدد سكانها بنو 5700نسمة، وفي القرن العشرين بدأت تأخذ دورها المحلي والإقليمي بصورة أفضل، وتتحسن الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية فيها، وخاصة في النصف الثاني منه، وقد بلغ عدد سكانها نحو 98900 عام 1994. وتشير بيانات المعهد القومي للإحصاء في تونس عام 1989 إلى أن معدل تزايد السكان في تونس يبلغ 2.5%، وأن نسبة المواليد في ولاية بنزرت عامة أقل من المعدل القومي، وجدير بالذكر أن الزيادة فيها طبيعية، إذ إن الهجرة الداخلية لاتتجاوز حدود الولاية، وكذلك حال الهجرة الخارجة منها. وتتألف المجموعة الرئيسية من السكان التونسيين المسلمين، بينهم أقليات قادمة من أوربة.

يشمل المخطط العمراني لبنزرت مدينةً قديمةً تعد نموذجاً للمدن الإسلامية القديمة، وقد ظلت ضاحية بورقيبة حياً ملحقاً بها إلى أن صارت مدينة صناعية، وتأثرت خطة المدينة بموقعها وبالمرحلة الزمنية التي نشأت فيها والتطور التاريخي الذي شهدته. ومخطط مدينة بنزرت العمراني شبكي، يقطعها اثنا عشر شارعاً رئيسياً، وتحتفظ المدينة من وجهة النظر الوصفية بطابعها المماثل لحالة مدن المشرق والمغرب العربيين، أما تركيبها الوظيفي فهي مركز إداري (عاصمة ولاية) وثقافي واقتصادي وميناء بحري، وتعد الوظيفة الحربية أقدم الوظائف التي عرفتها المدينة ولاسيما الميناء، إذ ظلت حتى الاستقلال عام 1956 مدينةً بحريةً وميناءً حربياً مع تابعها ضاحية بورقيبة، وتشير الثكنات القديمة والحصون التي تعلو التلال المحيطة بالمدينة إلى مكانتها تلك، وقد أعاقت هذه الوظيفة الحركة التجارية في مينائها مما جعلها سوقاً محلية، إلا أن خطط التنمية العشرية التي تلت الاستقلال عملت على النهوض بالعمران حتى صارت مدينة بنزرت إقليمياً من مدن الدرجة الأولى، ونقطة ارتكاز لنمو العاصمة الصناعي، فهي وضاحيتها بورقيبة تقاسمان العاصمة بعض الوظائف الصناعية، مع تخصص في صناعة الفولاذ وصناعة المعادن الثقيلة، ومشاركة بنزرت العاصمة تونس في المجال الصناعي تعتمد على قاعدة إنتاجية يتجمع فيها، وفي ست مدن أخرى، سبعة أثمان اليد العاملة الصناعية في الجمهورية.

تشير معالم بنزرت الحضارية والعمرانية إلى غلبة الوظيفة السكنية فيها، فالمدينة الحديثة تضم عدة أحياء سكنية تخترقها شوارع مهمة تتجمع فيها البنوك والوكالات التجارية والصناعية والمخازن الكبرى، ومكاتب أمهات الصحف والفنادق والمقاهي الضخمة، ويظهرهذا الجزء غنى أحيائها، كما صار مركز تجمع العاملين في القطاع الاقتصادي الثالث.

أما المدينة القديمة فلا تخلو من المعالم الحضارية، وتبدو مدينة خارج المدينة الحديثة بمساكنها وأسواقها ومساجدها القديمة وبأحيائها المتواضعة، تعمل الحكومة على تقليص مساحتها. وتجدر الإشارة بوجه خاص إلى الثكنات القديمة والحصون التي تعلو التلال المحيطة بالمدينة، والتي تعبّر بصدق عن تاريخ المدينة القديم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بنزرت......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الخير للتواصل :: أقسام الترفيه :: السياحة والسفر-
انتقل الى: